الحياة برس - أقدم رجل على كشف خيانة زوجته أمام الناس في حفل نظمه مسبقاً بذريعة الإحتفال بحملها الأول.
الرجل المخدوع، ظهر في مقطع فيديو وهو يلقي كلمة أمام الضيوف وزوجته بجانبه، ويقترب منه رجل آخر يعرفه للناس بأنه محاميه، ويدلي بتصريح يقلب أجواء الإحتفال رأساً على عقب بصورة غير متوقعة.
وقال الزوج:"أنتم على علم بأنني انتظر طفلا. ها هو اختبار الحمل، كما تعلمون سأصبح أبا. لكن أتعلمون؟ فاتتكم تفاصيل مهمة يا شباب".
وتابع قائلاً:"هناك أدلة على أنها ليست حاملا في شهرها الرابع، لكنها حامل في شهرها السادس"، في حين قال محاميه "لدينا وثائق".
الزوجة في هذه اللحظات نهضت عن مقعدها وهي تطلب من زوجها عدم الحديث والإبتعاد عن المعازيم الذين صدموا من الحقيقة، ولكن محاميه كشف عن ضربته القاضية، وهي مقطع فيديو ظهر في السيدة مع الرجل الآخر الذي ضاجعته في منزل زوجها، وكان هو أيضاً أحد الحضور.
وهنا تعرض العشيق للضرب وهوجم بصحن كيك من سيدة، فيما غادر الزوج المكان وحاولته زوجته ملاحقته ولكن بدون جدوى، وبقي الجميع يضرب كفاً بكف بسبب هذه الصدمة.