الحياة برس - ناقش سفير دولة فلسطين لدى المملكة المتحدة حسام زملط ووزير الدولة للشؤون الخارجية البريطاني جيمس كليفرلي، تجاوب المجتمع الدولي مع مبادرة الرئيس محمود عباس عقد مؤتمر دولي للسلام.
وأشارا إلى ضرورة أن تلعب بريطانيا دورا قياديا لبناء جبهة دولية من أجل إعادة التركيز على حل القضية الفلسطينية كونها الصراع الأساسي والمركزي في المنطقة.
وتمحور اللقاء الافتراضي، الذي عقده الطرفان، وفق بيان للسفارة، أصدرته اليوم، حول العلاقات الثنائية البريطانية الفلسطينية وكذلك متابعة جلسة مجلس الأمن الأسبوع الماضي حول الدعوة لمؤتمر دولي للسلام استنادا للقرارات الدولية.
وطالب السفير زملط الوزير البريطاني بتصحيح الخطأ والظلم التاريخي الذي وقع على الشعب الفلسطيني بسبب وعد بلفور والاعتراف الفوري بدولة فلسطين.
وناقش السفير ضرورة أخذ خطوات ملموسة وعملية باتجاه تنفيذ بريطانيا لمسؤولياتها القانونية تجاه القانون الدولي ومنها منع بضائع المستوطنات غير القانونية من دخول الأراضي البريطانية وحظر الشركات البريطانية العاملة في المستوطنات بشكل غير قانوني في الأراضي المحتلة.
وعبر الوزير في بيان لوزارة الخارجية البريطانية بعد اللقاء عن سعادته بلقاء سفير فلسطين ونقاش سبل تعزيز الدعم البريطاني للشعب الفلسطيني، مؤكدا موقف بريطانيا الداعم لحل الدولتين.