الحياة برس - تتواصل عمليات فرز الأصوات في عدة ولايات أميركية لإعلان الرئيس الـ ٤٦ للولايات المتحدة الأميركية، ما دفع إلى تأخير إعلان النتائج التي كانت تخرج عادة بعد ساعات قليلة من إغلاق صناديق الاقتراع.
وبقيت حتى مساء يوم الخميس بتوقيت واشنطن ٥ ولايات لم تحسم بعد، وهي ولاية جورجيا التي يتفوق فيها المرشح الجمهوري ترمب على الديمقراطي جو بايدن بـ 1775 صوت تقريبا، ونيفادا التي يتفوق فيها بايدن بـــنحو ١١٤٠٠ صوت تقريبا، وبنسلفانيا التي يتفوق فيها ترمب بـنحو 223889 صوت تقريبا، وأريزونا التي يتفوق فيها بايدن على ترمب بنحو 1% من الأصوات، وتبقى ألاسكا التي من المتوقع ان تحسم أمرها للجمهوري ترمب .
الرئيس الحالي دونالد ترمب قال في مؤتمر صحفي في البيت الابيض تعليقا على عمليات الفرز والنتائج التي خرجت في معظم الولايات وحصل فيها على ٢١٤ صوتاً في المجمع الانتخابي، قال :"إذا تم احتساب الأصوات بشكل قانوني فإن الفوز بالانتخابات سيكون محتوما"، مؤكداً انه هو الفائز في الانتخابات اذا لم "تسرق" منه.
وفي المقابل قال بايدن الذي جمع حتى مساء الخميس ٢٥٣ صوتاً وهو بحاجة لـ ١٧ صوتاً لحسم السباق الرئاسي، ومن المرجح أن يحصل على 11 صوتا من أريزونا، وعلى 6 أصوات من نيفادا، وايضا تقليصه الفارق مع ترمب في ولايتي بنسلفانيا، وجورجيا، قال في كلمة متلفزة له :"إنه ما من شك لدي اننا سنفوز في الانتخابات على ترمب وذلك بعد استكمال عد الاصوات"، داعيا الجميع الى التحلي بالهدوء وان عملية العد يجري استكمالها وسوف يتم اعلان النتائج قريبا حسب قوله.
وتشكل عملية فرز الأصوات الذي انتخبوا عبر البريد قبيل يوم الثلاثاء، والتي أثرت بشكل كبير في النتائج الختامية، مثار جدل بين الحزبين وقد تؤدي إلى معركة قضائية لحسم النتيجة بشكل رسمي مما يتطلب مزيدا من الأيام.