الحياة برس - ما زال المرشح الديمقراطي للانتخابات الرئاسية جو بايدن يتفوق على منافسه الجمهوري دونالد ترمب في عمليات الفرز المستمرة منذ مساء الثلاثاء الماضي في ولايات بنسلفانيا، وجورجيا، ونيفادا، واريزونا، وحصوله على 74 مليون صوت من خلال التصويت الشعبي.
ويعد هذا الرقم هو الأكبر في تاريخ الولايات المتحدة الأميركية- حسب قول بايدن، أثناء خطاب له في ولاية ديلاوير مساء الجمعة، أعلن فيه انه سيفوز بالسباق الرئاسي بأغلبية واضحة، وانه ليس لديه اعلان نهائي بالفوز بعد، موضحا انه في طريقه للحصول على 300 صوت في المجمع الانتخابي، في اشارة واضحة لتقدمه في هذه الولايات المتأرجحة.
ولاية اريزونا (11 صوتا) في المجمع الانتخابي، بعد فرز أكثر 96٪؜ من الأصوات، ما زالت لصالح بايدن على منافسه ترمب بفارق 30 الف صوت، ولاية نيفادا (6 اصوات)، بعد فرز 88٪؜ من الأصوات، تبقى لصالح بايدن، الفارق 21 الف صوت تقريبا، جورجيا (16 صوتا) الفرز مستمر، الفارق لصالح بايدن ما يزيد على 4 آلاف صوت، ولاية بنسلفانيا (20 صوتا)، بعد فرز 98٪؜ من الأصوات تبقى لصالح بايدن، والفارق بينه وبين منافسه ترمب 27 الف صوت تقريبا، ونورث كارولينا (15 صوتا)، الفرز مازال مستمرا، تبقى لصالح ترمب بفارق 76 الف عن منافسه بايدن، والاسكا (3 أصوات)، بعد فرز 58٪؜ من الأصوات تبقى لصالح ترمب بفارق ٥٥ الف صوت .
بعض وسائل الاعلام الأميركية منحت بايدن 264 صوتا في المجمع الانتخابي بعد تقدمه في اريزونا، في حين ما زالت وسائل اعلام أخرى تبقيه في مربع الرقم 253 صوتا، في المقابل ما زال وضع ترمب مستقرا منذ مساء الثلاثاء في مربع الـ214 صوتا.