الحياة برس - لقي 8 جنود من قوات حفظ السلام العاملة في سيناء المصرية مصرعهم الخميس، بعد سقوط مروحيتهم في البحر الأحمر قرب جزيرة تيران.
وقالت القوات أن القتلى هم 6 أمريكيين وفرنسي وتشيكي، ويعملون في القوة الدولية المكلفة بمراقبة تطبيق إتفاق السلام بين مصر ودولة الإحتلال الإسرائيلي الذي أبرم عام 1979م.
وقال مصدر في الجيش الإسرائيلي، أن القوات الدولية رفضت عرضاً إسرائيلياً بمساعدتها، في حين تم نقل أحد الجنود الأمريكيين لتلقي العلاج في مستشفى سوروكا الإسرائيلي في بئر السبع، ووصفت حالته بالخطيرة للغاية، ولم يتم معرفة سبب سقوط المروحية.
وتنص ملاحق اتفاق السلام على نشر قوة مراقبة متعددة الجنسيات منذ عام 1981، وتضم هذه القوة حاليا ما يزيد قليلا عن 1100 جندي من جنسيات مختلفة منتشرين في شبه جزيرة سيناء.