الحياة برس - دعمت روسيا القوات العسكرية في جمهورية إفريقيا الوسطى، بعد محاولة إنقلاب سعت لها عدداً من المليشيات المسلحة، التي نجحت بالسيطرة على عدد من المناطق والقرى.
وقال مسؤولون أفريقيون، أن روسيا أرسلت عدداً من الطائرات والجنود لمنع الإنقلاب، بالإضافة لإرسال رواندا قوات وإمدادات عسكرية للبلاد لدعم الجهود لمنع الإنقلاب.
وكشفت المصادر أن رئيس سابق للبلاد أطيح بثورة، تم رفض ترشحه مجدداً للرئاسة بقرار من المحكمة، وعلى إثر ذلك تآمر مع جماعات مسلحة لتدبير الإنقلاب، كما وجهت أصابع الإتهام للولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا، بمحاولة إفشال إجراء إنتخابات رئاسية جديدة.
روسيا نفت إرسالها قوات جديدة للبلاد، مؤكدة أن تواجدها العسكري في افريقيا الوسطى متمثل بخمسة من العسكريين الذين يعملون كمستشارين ومدربين  في البلد الأفريقي.