الحياة برس - أعلن محافظ عدن اليمنية مساء الاربعاء عن إرتفاع حصيلة ضحايا الهجوم الذي إستهدف مطار عدن، حيث بلغ عدد القتلى 13 شخصاً، 65 جريحاً في حصيلة أولية، في حين عادت الصحة اليمنية في المحافظة لتعلن عن إرتفاع العدد إلى 22 قتيل و50 جريحاً.
وقال المحافظ أحمد حامد لملس، أن عمليات الإسعاف وإخلاء المصابين من المطار ما زالت مستمرة، في حين بدأت الجهات المختصة تحقيقها بالحادث.
وشدد على أن "مثل هذه الأعمال لن ترهبنا، والحرب مستمرة مع مليشيا الحوثي ولا يمكن التراجع عنها". 
وكانت ثلاثة إنفجارات عنيفة هزت مطار عدن إحداها إستهداف صالة إستقبال كبار الزوار، وذلك قبل نزول أعضاء الحكومة اليمنية من الطائرة.
في حين أكد رئيس الوزراء اليمني معين عبد الملك، أن جميع أعضاء الحكومة بخير ولم يصب أياً منهم بالإنفجارات.