الحياة برس - طلب مسن بريطاني كان يصارع من أجل البقاء على قيد الحياة بعد إصابته بفيروس كورونا، أن يرى زوجته، مشيراً إلى أنه يشعر بأنها النهاية.
المسن توني براون البالغ من العمر " 73 عاماً"، يجلس محاطاً بالأجهزة الطبية وطلب مراراً رؤية زوجته ولكن دون جدوى.
توني براون كان يعمل عاملاً لتوصيل الخبز، وأمضى أسابيع داخل المستشفى متصلاً بجهاز التنفس الصناعي، وقال قبل أن يتوفى أنه لم يرى زوجته ليندا منذ أسبوعين.
وقال براون:"عدم رؤية زوجتي طوال هذه المدة أمر مخيف، أشعر بأني أحتضر، أصبحت أمضيت ليالي سيئة ومقلقة للغاية".
وأضاف حسب ذا صن البريطانية:"اتصلت مرتين بزوجتي لأخبرها أنني من الممكن ألا أعود وأن يقضي فيروس كورونا عليّ، إنه أمر صعب جدًا، أنا أفتقد زوجتي كثيرًا". 
متمنياً أن يتمكن من إحتضانها قبل وفاته لأنه لا يريد شيئاً في الحياة سوى رؤيتها.
ولكن الموت لم يمهل براون، ولم يسمح له برؤية زوجته، وتوفي الجمعة الماضية وكان آخر ما فعله هو التحدث إلها عبر الهاتف.
بلغ عدد الوفيات جراء كورونا في بريطانيا ما يقارب 98 ألف حالة، و3 ملايين و600 ألف إصابة.