الحياة برس - وضعت فتاة سعودية شرطاً غريباً أدى لعدم إكتمال عقد قرانها، حيث طلب من خطيها إعطاءها الرقم السري لهاتفه أو وضع جهاز بدون رقم لتتمكن من فتحه.
الخطيب عندما جاء دوره ليقول رأيه في الأمر رفض ذلك، ولم يتم إستكمال العقد، معتبراً ذلك  تعدياً على حريته الشخصية، وعدم ثقة.
يشار أن الشروط التي تطلبها المخطوبة يتم كتابتها بعقد بعد أخذ رأي الخاطب، وحال الموافقة يتم تدوينها وتثبيتها بالعقد إلكترونياً.
في كثير من الأحيان تكون طلبات الفتيات غريبة ولكن تلقى قبولاً لدى الرجال ويتم الزواج.
ومن أكثر ما تطلبه النساء في السعودية حسب الوطن السعودية، هي السماح لها بالعمل، والدراسة، البيت الشرعي المستقل، شراء سيارة غالية الثمن، توفير خادمة، السماح لها بقيادة السيارة.