الحياة برس - نشر الجيش في ميانمار الأحد، دبابات وعربات مصفحة في المدن الرئيسية في البلاد لقمع الإحتجاجات التي خرجت للتنديد بالإنقلاب العسكري الذي يدخل يومه التاسع.
واقتحم الجيش محطة الكهرباء في مدينة كاشين شمال البلاد، وأطلق النار على المتظاهرين، وسادت مخاوف من قطع الكهرباء عن المدينة والمناطق المحيطة بها.
السفارة الأمريكية في ميانمار دعت رعاياها لعدم الخروج في الشوارع والإلتزام في مناطق عيشهم مع مخاوف من حدوث إضطرابات قد تعصف بالبلاد، وسط إستمرار خروج الآلاف في مظاهرات تعم معظم المدن، كما يواجه المجلس العسكري إضراباً من موظفي الحكومة الذين أعلنوا إنضمامهم لحركة التمرد، ورفض عمال السكك الحديدية تشغيلها، مما تسبب بتعطل الحركة.
المجلس العسكري أمر الموظفين العموميين بالعودة للعمل، مهددين بإتخاذ إجراءات صارمة ضد الممتنعين، كما أعطى صلاحيات واسعة لقواته لتنفيذ عمليات اقتحام وتفتيش وإعتقال.
وأدان المجتمع الدولي الإنقلاب العسكري داعياً للعدول عنه، كما فرضت الولايات المتحدة عقوبات على قائد الإنقلاب والمسؤولين العسكريين الآخرين المشاركين معه، والذي يحتفظ بعلاقات قوية مع الصين وروسيا.