الحياة برس - وصف وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، المملكة العربية السعودية بأنها دولة لا تقدر على تحقيق أي نصر عسكري.
وقال خلال مقابلة مع قناة المنار اللبنانية،" السعودية لا تستطيع تحقيق نصر عسكري ولا تستطيع الحصول بالمفاوضات على ما فشلت فيه عسكرياً".
وأضاف أن أي هجوم إسرائيلي على إيران يعد بمثابة "إنتحار"، محذراً جيران إيران من خطورة السماح لإسرائيل بنقل الصراع إلى أراضيهم، محذراً من أنها ستسلبهم الأمن ولن تدافع عنهم.
معتبراً أن مشكلة بلدان المنطقة أنها تعلق الآمال على الخارج أكثر من الداخل.
وفيما يخص العلاقات الإيرانية الأمريكية، قال ظريف أنه في حال استمر جو بايدن على خطى سلفه دونالد ترامب فلن يحصل على شيء من إيران، في حين أن أمريكا لم تنفذ أي مادة في الاتفاق النووي منذ 4 سنوات.
ولفت إلى أن "هدف إيران في سوريا هو محاربة الإرهاب، ويجب على إسرائيل أن تدرك أن سياسات دعم الجماعات الإرهابية لن تبقى من دون رد".
وفي الملف اللبناني، قال ظريف: "قدمنا اقتراحات لمساعدة لبنان بعد حادثة انفجار المرفأ لكن الضغوط الأمريكية حالت دون ذلك".
وأشار إلى أن "طهران تعمل على مساعدة اللبنانيين للاتفاق فيما بينهم"، مضيفا: "لا نستطيع فرض أي اتفاق على اللبنانيين ولا أحد لديه القدرة على ذلك".