الحياة برس - أيدت نيابة النقض المصرية قرار محكمة الجنايات بإدراج لاعب المنتخب المصري السابق محمد أبو تريكة، برفقة 1528 آخرين لقوائم الإرهاب لمدة 5 سنوات قادمة.
النيابة التي يعتبر رأيها إستشارياً فقط، أوصت بإلغاء إدراج أحمد أبو السعود حمزة، ورفض طعن الباقيين.
ويعد هذا الإدراج هو الثاني بحق أبو تريكة، إذ نشرت الجريدة الرسمية 30 أبريل 2018 قرارا جديدا من محكمة جنايات القاهرة بإعادة إدراج جماعة الإخوان على قائمة الكيانات الإرهابية، وأيضا إعادة إدراج أسماء الأشخاص المتحفظ على أموالهم من قبل لجنة حصر وإدارة أموال الجماعة والذين سبق إدراجهم على قائمة الإرهابيين منذ 12 يناير 2017، وذلك لمدة 5 سنوات في قضية جديدة حملت رقم 620 لسنة 2018 حصر أمن دولة عليا، يتم التحقيق فيها بناء على بلاغ مقدم من لجنة أموال الإخوان.
رواد مواقع التواصل في مصر، أطلقوا العديد من الهشتاغات التي تحدثت عن الأمر، معبرين عن إستغرابهم من القرار، ونشروا تغريدات مؤيدة لأبو تريكة، داعين لإلغاء القرار الذي وصفه البعض بأنه مجحف وغير مبرر.