بَيَّنِي، وبَيَنْ البحر أسَرارَ....
 لا يَعرفُها حقاً إلا الأبرار....
ولا ينالها أحدٌ من الأشرار... ويفهمها الأحرار، والثوار....
وينشذ عبق شذاها الأغيار...
وقد إبتدأ المشوار بالحوار....
يحور، ويدور بنا بلا أسوار....
وكله لن يضر أو يغر وسيمُرْ...
الحلو، والمُر، والمريرُ والحرير...
والصغير، والكبير، والَأمرُ... والامير، والغفير، والمدير..... والوزير، وسوف ينتهي المسير..
إلى حيثُ المصير من بعد الدور. والقصور، فإما إلى السرور...  
والنور؛ أو النار، والسعير!!...
فيا بحر، أبحر بنا نحو السرور..
ولترك طيب الأثر وأجمل الثمر..
خاطرة البحر... من تأليف الباحث والكاتب الصحفي الأديب الاستاذ الدكتور/ 
جمال عبد الناصر أبو نحل