الحياة برس - أكد رئيس مجلس الأعيان الأردني، أنه لن يتم محاكمة الأمير حمزة بن الحسين، كما أنه ليس قيد الإقامة الجبرية.
النائب العام لمحكمة أمن الدولة الأردني قال في بيان له الثلاثاء، أن النيابة العامة أنهت تحقيقاتها المتعلقة بالأحداث الأخيرة التي تعرضت لها المملكة مؤخراً.
وقال في بيان، إن «النيابة العامة لمحكمة أمن الدولة ‏أنهت تحقيقاتها المتعلقة بالأحداث الأخيرة والتي تعرضت لها المملكة مؤخراً وتبين بنتيجة التحقيق أنها قد احتوت على أدوار ووقائع مختلفة ومتباينة للمتورطين بها والتي كانت ستشكل تهديداً واضحاً على أمن واستقرار المملكة».
كما أضاف: «تعكف نيابة أمن الدولة على إتمام المراحل النهائية للتحقيق وإجراء المقتضى القانوني لإحالتها إلى محكمة أمن الدولة».
العاهل الأردني عبد الله الثاني، اكد في رسالة للأردنين في السابع من أبريل الجاري، أن الفتنة وئدت في الأردن، وأن الأمير حمزة في قصره مع عائلته وتحت رعايته، وأكد أنه سيبقى مخلصاً لرسالة الآباء والأجداد، ووضع مصلحة الأردن فوق أي إعتبار.