الحياة برس - انطلقت، قبل قليل، أعمال الجلسة المفتوحة لمجلس الأمن الدولي، برئاسة فيتنام، لمناقشة الاوضاع في الشرق الأوسط، ومنها ملف الانتخابات الفلسطينية والضغط على حكومة الاحتلال الإسرائيلي لعدم عرقلة تنفيذها في كامل الأراضي الفلسطينية المحتلة، بما فيها القدس الشرقية.

منسق عملية السلام في الشرق الأوسط يدعو المجتمع الدولي لدعم انجاز الانتخابات الفلسطينية

قال المنسق الخاص لعملية السلام في الشرق الاوسط تور وينسلاند، إن الانتخابات الفلسطينية أولوية، ويجب ان تتلقى الدعم من المجتمع الدولي لتعبيد الطريق امام تحقيق المصالحة الفلسطينية، والوحدة بين الضفة الغربية وقطاع غزة، وفتح الأفق أمام تحقيق السلام في الشرق الأوسط.
وأوضح وينسلاند في كلمته أمام جلسة مجلس الامن الدولي المفتوحة، لمناقشة الأوضاع في الشرق الأوسط، اليوم الخميس، عبر تقنية "زووم"، أنه التقى لجنة الانتخابات الفلسطينية واطلع على مجريات العمل والجهود المبذولة لعقدها، بالتزامن مع وجود وباء "كورونا"، مشيرا إلى أن اللجنة اعلنت الانتهاء من اعداد قوائم المرشحين وفتح باب الطعون ضمن الاجراءات القانونية، وغيرها من الإجراءات.
سياسيا، شدد وينسلاند على أنه يجب على اطراف الرباعية الدولية العمل على تحقيق حل الدولتين وتمكين الفلسطينين من بناء دولتهم المستقلة إلى جانب إسرائيل.
وقال: "من المهم على الرباعية تحقيق السلام وانهاء الاحتلال للأرض الفلسطينية، وللوصول إلى ذلك، يجب العمل على اطلاق مفاوضات بين الجانبين للتوصل الى السلام المنشود، وهو ما يتطلب جهودا اقليمة ودولية".
وحول وباء "كورونا"، رحب وينسلاند بالجهود المبذولة لمكافحة "الجائحة"، وأيضا جهود توفير اللقاح للمواطنين الفلسطينيين.
واشار الى أن هناك خطة لاعادة بناء الاقتصاد الفلسطيني، معتبرا ان استئناف المساعدات الاميركية للفلسطينيين، وللاونروا خطوة في الاتجاه الصحيح، لاهميتها في تقديم الخدمات الأساسية لملايين اللاجئين.
ودعا اسرائيل لوقف عمليات القتل والاعتقال والتفتيش وهدم المنازل، والتي تشكل انتهاكا للمعاهدات والمواثيق الدولية، مشيرا الى الجهود المستمرة للضغط على اسرائيل للايفاء بالتزاماتها، داعيا لتنفيذ القرارات الدولية لدعم الامن والسلام في المنطقة.
يتبع...