الحياة برس - طالب حزب المؤتمر المصري بضرورة التصدي لجرائم قوات الاحتلال والمستوطنين بحق المصلين في المسجد الأقصى المبارك، وما يتعرض له حي الشيخ جراح من محاولات تهجير قسري لعدد من العائلات.
وطالب الحزب، في بيان، اليوم الثلاثاء، المجتمع الدولي بالوقوف بجانب الحق، والتصدي لمحاولات تهجير العائلات الفلسطينية غير القانوني من منازلهم في الشيخ جراح لصالح المستوطنين، الأمر الذي يعد انتهاكاً للقانون الدولي الإنساني.
وشدد على حق الفلسطينيين في ممارسة الشعائر الدينية، وكذلك وقف أي ممارسات تنتهك حرمة المسجد الأقصى المبارك، وشهر رمضان الم، أو الهوية العربية الإسلامية والمسيحية لمدينة القدس ومقدساتها وتغيّر من الوضع التاريخي والقانوني القائم.