الحياة برس - حالف الحظ غواص أمريكي يدعى مايكل باكارد "56 عاماً"، بعد أن نجا من الموت بإعجوبة من حوت أحدب إبتلعه قبالة سواحل منطقة روفينستاون في ولاية ماساتشوستس الأمريكية.
وقال مايكل أنه كان يعوم على عمق 14 متراً في المحيط، وفجأة شعر بنتوء هائل يقترب منه وبعدها لم يعد يرى أي شيء من الظلام الدامس الذي حل في المكان.
وأضاف:"في البداية اعتقدت أن سمكة قرش ابتلعتني، ولكن بسبب عدم وجود جروح من الأسنان الحادة، أدركت أنني في فك الحوت".
وأكمل حديثه: "اعتقدت أنني سأموت، في تلك اللحظة فكرت في أبنائي وزوجتي، اعتقد أنني مكثت في فم الحوت لمدة 30 إلى 40 ثانية".
ولم يستسلم مايكل وبدأ بالقيام بحركات لإزعاج الحوت حتى لفظه.
وعلى إثر الحادث تم إدخال مايكل المستشفى لإصابته بأضرار في الأنسجة الرخوة، ولكن لم يتعرض لكسور.