الحياة برس - قال مسؤول إسرائيلي الثلاثاء، أن الولايات المتحدة الأمريكية قريبة جداً من التوصل لإتفاق مشترك مع إيران حول ملفها النووي.
وحسب المسؤول الذي نقلت عنه يديعوت الإسرائيلية، قال بأن واشنطن تعمل على التوصل لإتفاق قبل نهاية ولاية الرئيس الحالي حسن روحاني، وإستلام الرئيس الجديد إبراهيم رئيسي.
وفي حال لم يحدث ذلك ستواصل واشنطن المفاوضات مع الرئيس الجديد، الذي يتهم بأنه متشدد.
الولايات المتحدة أكدت لدولة الإحتلال الإسرائيلي، أنها ستتفاوض مع إيران أيضاً حول برنامجها للصواريخ الباليستية، وتمويلها للجماعات المصنفة إرهابية في الشرق الأوسط، بعد الإنتهاء من الملف النووي.
الإسرائيليون من جانبهم عبروا عن خشيتهم من رفض إيران التفاوض بقضايا أخرى غير الملف النووي، ولكن واشنطن تعهدت برفض عقوبات عليها بعيداً عن الاتفاق النووي.