الحياة برس - دعا وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لابيد لما وصفه برد قاسٍ على الهجوم الذي إستهدف سفينة إسرائيلية بالقرب من سواحل سلطنة عمان الجمعة.
جاء ذلك بعد إجتماع لوزير جيش الإحتلال بيني غانتس ورئيس الأركان أفيف كوخافي لبحث سبل الرد والوقت لتنفيذه، في حين تحدثت وسائل إعلام إسرائيلية أن هناك نية للرد ولكن متى سيحدث ذلك هذا هو السؤال الأهم الآن.
مصدر أمني إيراني قال لقناة العالم الإيرانية، أن الهجوم جاء رداً على الهجوم الإسرائيلي على مطار الضبعة في منطقة القصير السورية، والذي أدى لمقتل إثنين من المسلحين.
الهجوم إستهدف سفينة تجارية إسرائيلية بطائرة مسيرة إنتحارية، قتل على إثرها إثنين من العمال الأجانب، خلال مرورها شمال شرق جزيرة مصيرة العمانية.