الحياة برس - كشفت فتاة تدعى راكيل سويكا، أنها تعيش في منزل مع والدتها وأزواجها الثلاثة، أحدهم والدها.
وبدأت عبر حسابها على تيك توك تتحدث عن حياتها الخاصة الغريبة، وأوضحت أنها تعيش مع من وصفته بـ "بابا بيل" زوج والدتها الأول، وزوجها الحالي " بابا ريتش"، ووالدها الحقيقي "بابا بيتي".
وأشارت أنها كانت تعتقد أن هذا الوضع طبيعياً، وبعد سنوات من الذهاب لمنازل الأصدقاء ورأت أن الأم المتزوجة للمرة الثانية يكون لها زوج واحد، وتسائلت أي الباقين، فكان الجميع يخبرها لماذا يكون هنا.؟!، من الخاطئ أن يبقى الطليق.
وأكملت قصتها عبر حسابها قائلة:"والدتي تزوجت من بيل في السابعة عشر من عمرها وأنجبا طفل، وبعد إنفصالهما تزوجت من ريتش، وأنجبت طفلين، وبعد الإنفصال وفي الرابع والأربعين من عمرها تزوجت بيتي وأنجبا طفلة".
وبينت أن والدتها سمحت لأزواجها السابقين العيش معها في المنزل لأنهما يعانيان من مشاكل صحية.
وحسب قولها فقد كانت حتى العاشرة من عمرها لا تعلم من هو والدها الحقيقي، مانحة فضل تربيتها لريتش، مؤكدة أنهم يعيشون تحت سقف واحد ولا يوجد بينهم أي خلاف.
وأكملت قائلة:"إن أمي في الغالب تتقاتل معهم جميعاً كل واحد على حدة".