الحياة برس - تحطمت مروحية روسية "Mi-8"، في مقاطعة كامتشاتكا شرق روسيا، بعد سقوطها في بحيرة كوريل بالقرب من محمية كرونوتسكي جنوب المقاطعة.
وأفادت RT، بأن 13 شخصاً كانوا على متن المروحية بينهم طفل، وتم إنقاذ ثمانية أشخاص، في حين لم يتم العثور على الباقين.
لجنة التحقيق الفيدرالية فتحت تحقيقاً بالحادث بشأن انتهاك قواعد السلامة المرورية وتشغيل النقل الجوي، في حين أوضحت محمية كرونوتسكي ببيان أن الناجين تمكنوا من السباحة والنجاة.
ووفقا لمفتش المقاطعة يفغيني دينجز، قام موظفو المحمية بسحب الضحايا من المياه. حيث أنهم سمعوا ضجيج المروحية لكنهم لم يروها. ثم كان هناك صوت انفجار مدوي، تبين أنه صوت اصطدام الطائرة بالماء.
وقال دينجز : "أطلقنا على الفور قاربي نجاة ووصلنا في غضون ثلاث إلى أربع دقائق إلى موقع الحادث، الذي حددناه من خلال موجة البلاغ. كان هناك ثمانية أشخاص على سطح الماء، تم نقلهم على الفور إلى طوق النجاة. أصيب اثنان بجروح خطيرة، بدأنا في تقديم الإسعافات الأولية للضحايا، وتدفئتهم. بحثنا في البحيرة عدة مرات بحثًا عن أشخاص آخرين، لكننا لم نعثر على أحد".
يشار أن درجة الحرارة في مياه البحيرة لا تزيد عن 5 درجات مئوية ولا يمكن أن يعيش فيها احد لفترة طويلة.