الحياة برس - بدأ الكثير من المحللين يتسائل عن جدوى الحروب الأمريكية في ظل الحديث عن الإنسحاب الأمريكي من البؤر الساخنة في الشرق الأوسط خاصة في أفغانستان والعراق، بالإضافة للحديث عن الخسائر التي تكبدتها خلال تلك الحروب على مدار 250 عاماً.
منذ الحرب الأمريكية التي تسمى بالثورية عام 1775، وهي الحرب الأهلية التي سجلت أعلى متوسط قتلى في اليوم حيث بلغ عددهم اليوم 425 قتيلاً، ويليها الحرب العالم الثانية بواقع 200 قتيل يومياً، والحرب العالمية الأولى سجلت 100 قتيل يومياً.
وأوضح موقع "ستاتيستا" المختص بالإحصاءات، حجم الخسائر البشرية لأمريكا خلال حروبها الرئيسية على مدار قرنين ونصف من الزمن:.
  1. الحرب الأهلية الأمريكية (620 ألف قتيل)
  2. الحرب العالمية الثانية (405 آلاف قتيل)
  3. الحرب العالمية الأولى (116 ألف قتيل)
  4. حرب فيتنام (58 ألف قتيل)
  5. الحرب الكورية (36 ألف قتيل)
  6. الحرب الثورية الأمريكية (25 ألف قتيل)
  7. حرب عام 1812 (20 ألف قتيل)
  8. الحرب الأمريكية الميكسيكية (13 ألف قتيل)
  9. الحرب على ما يسمى بالإرهاب"العراق وافغانستان" (7 آلاف قتيل)
  10. الحرب الأمريكية الإسبانية (2.4 ألف قتيل)
  11. حرب الخليج الثانية (258 قتيلا)
عدد القتلى الأمريكيين في العراق ما بين عامي 2003 و2010 بلغ نحو "4.4 ألف قتيل أمريكي"، وبلغ عدد قتلى الأمريكان في أفغانستان من 2001 و2014 نحو 2.3 ألف قتيل أمريكي، وسقط العشرات في عمليات متفرقة بالعراق وسوريا وغيرها.
لأكثر من قرن من الزمان، تم تقدير عدد القتلى في الحرب الأهلية الأمريكية بين عامي 1861 و1865 بنحو 620 ألفا، وهو الرقم الذي اقترحه لأول مرة مؤرخو الاتحاد ويليام فوكس وتوماس ليفرمور في عام 1888.
تم احتساب هذا الرقم باستخدام أرقام التجنيد وتقارير المعارك وبيانات التعداد، لكن العديد من المؤرخين البارزين اعتقدوا منذ ذلك الحين أن الرقم يجب أن يكون أعلى. في عام 2011، أجرى المؤرخ ديفيد هاكر مزيدا من التحقيقات وادعى أن الرقم كان أقرب إلى 750 ألفا وربما يصل إلى 850 ألفا.

المصدر: وكالات