الحياة برس - كشفت نجمة (الأفلام الإباحية) المشهورة "سامانثا براون"، عن الضرر الكبير الذي لحق بها جراء دخولها في هذا المجال.
وقالت في مقابلة مع " بودكاست Anything Goes"، أنها مرت بتجارب غير سارة في ذروة نجاحها في هذا المجال رغم حيازتها الكثير من الجوائر.
أضافت وهي تبكي بشدة:"لقد فعلت بجسدي أشياء لم ينبغي أن أفعلها لقد تعاملت معه كقطعة قماش، وأدمنت على المخدرات".
سامانثا بدأت حياة (الإباحية) في سن الثامنة عشر بعد أن تركت دراستها وهي في سن السادسة عشر والتقت بسيدة رعتها ودفعتها للدخول في هذا المجال، مشيرة إلى أنها كانت تحب تلك السيدة وتطيعها بما تريد، مشيرة لإستغلالها بشكل كبير من جانبها.
ولعبت أول دور بطولة لها في فيلم إباحي، ووصفت الأمر بأنه كان مؤلماً للغاية، حيث قام أحد الأشخاص بخنقها.
وأضاف:"لقد جئت من منزل مفكك. كنت أبحث عن الحب في مكان آخر رأيت نفسي كشيء وسلعة، وحصلت عليه من الأشخاص الخطأ".
مشيرة إلى أنها كانت مشهورة بلقب "Co-Coke" يعني مدمنة الكوكايين الحزينة، معترفة بأن هذا العمل أضر بصحتها العقلية، معترفة بعدم إحترامها لجسدها.
وتسعى سامانثا الآن لتوعية الفتيات الصغيرات لعدم الدخول في مجال الإباحية، وعدم السماح لأحد بإستغلالهن، ووصفت العاملين في هذا المجال بأنهم وحوش يسعون فقط الوصول لأفضل مستوى إحترافي ليحصدوا المال ولا يهتمون بالفتيات.