الحياة برس - نجا سيرغي شيفير، كبير مساعدي الرئيس الأوكراني فولوديمير زالينسكا، من محاولة إغتيال الأربعاء.
وأفادت مصادر إعلامية بتعرض سيارة المساعد لإطلاق نار بأكثر من 10 رصاصات، في حين وجهت الإتهامات للروسيا التي اعتبرتها اتهامات غير دقيقة، بالإضافة لإتهام "اأوليغارشية" وهو وصف سياسي لطبقة أو أقلية بالبلاد تسعى للسيطرة على زمام الأمور في البلاد.
الرئيس الأوكراني لم يوجه إتهامات لأي طرف، في حين وجه زعيم حزبه أولكسندر كورنيكو الإتهامات لروسيا.
في نفس الوقت قال أحد مستشار الرئيس الأوكراني أنه يتوقع أن الهجوم رسالة تهديد للرئيس لمناقشة البرلمان قانوناً رئاسياً يهدف للحد من نفوذ الأوليغارشية.