الحياة برس - التقى رئيس وزراء الإحتلال نفتالي بينيت، بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال زيارته لمدينة سوتشي الروسية الجمعة، وتم بحث ملفي سوريا وإيران وعدد من القضايا المشتركة.
وقال بوتين أن روسيا تواصل جهودها لمحاربة "الإرهاب" بالتعاون مع "إسرائيل" بالإضافة لجهودها لإعادة بناء البنية التحتية في سوريا، مشيراً لضرورة مناقشة عدداً من القضايا الإشكالية.
وأضاف:"آمل أنه على الرغم من الصراعات السياسية الداخلية الموجودة الآن في إسرائيل، فإن هذه الحكومة ستواصل العلاقات مع روسيا كما كانت من قبل، لقد تمكنا من الحفاظ على علاقة متينة للغاية خلال الحكومة السابقة".
وتطرق في حديثه للعلاقات الإقتصادية وتطورها، مشيراً لزيادة حجم التبادل التجاري بنسبة 50% بين الجانبين رغم قيود وباء كورونا.
بدوره وصف بينيت العلاقات بين الجانبين بـ"الخاصة جداً"، وأنه سيبحث تعزيز الإقتصاد وزيادة حجم التبادل التجاري بشكل أكبر، بالإضافة للوضع السوري والبرنامج النووي الإيراني.
واصفاً بوتين بـ"الصديق الحقيقي للشعب اليهودي"، مستذكراً دور الجيش الأحمر الروسي في هزيمة النازيين خلال الحرب العالمية الثانية.
وبين بينيت بأن مليون شخص في "إسرائيل" يحملون الجنسية الروسية.