الحياة برس - تمكن الأمن الإندونيسي من إعتقال قاتل فرنسي هارب منذ 20 عاماً عن طريق الصدفة.
المتهم فر تييري أسوين "62 عاماً"، تمكن من الهرب عام 2000 بعد محاكمته في فرنسا وإدانته بقتل إثنين من الفرنسيين في غواتيمالا، وتمكنت السلطات الإندونيسية من اعتقاله بسبب عطل في نظام الملاحة الخاص في قاربه.
وقالت الشرطة الإندونيسية الخميس، بأن القاتل الفرنسي تعرض لعاصفة قوية خلال تواجده على متن يخته الخاص في البحر قبالة سواحل إندونيسيا.
وأضافت أن السلطات اعتقلتهما بسبب انتهاكهما لأنظمة الهجرة، وتم إعتقال شريكه خلال تنقله في جزيرة بحثاً عن شريحة لإجراء إتصال، في حين تم مداهمة اليخت وأثناء تفتيشه تم العثور على أسوين بدون جواز سفر.
المتهم أسوين بالبداية زعم أنه فقد جواز سفره خلال انتقاله من الفلبين، ولكن تم الكشف عن هويته الحقيقية وتبين أنه مطلوب للأمن الفرنسي بقضية قتل، قتل خلالها فرنسيين كانا يملكان مطعماً في غواتيمالا عام 1991، وتم اعتقاله في عام 1995 في مطار باريس، وتمكن من الهرب عام 2000 بعد محاكمته، وبقي هارباً في بلدان مختلفة حتى اعتقاله.

المصدر: الحياة برس - وكالات