سميت محمداً لوطنك معطاء ولله حامدا
ومن الخُلق الحميد والفضائل نلت نصيبا
فكنت أهلاً للعطاء والكرم 
رجل من رجالات الوطن أصحاب الهمم
تجمع في ثناياك أحسنَ الشيم 
كبِر الوالدين بِرك بالوطن الحبيب والإحسان
عياش تمشي واثق عالي الهمة رأسك مرفوع للعنان
رجال عظماء لفلسطين تجدهم في كل ميدان
ما صغرت يوما وما هنت للعدو الجبان 
رغم البعد والشتات فإنك ابن هذه الأرض
تذوذ عن الوطن .. عن الدين وعن العرض
فلتبقى هكذا شامخاً دوماً وللعلا انهض
يداك البيضاء لا زالت تجود وتجود 
وسيكتب التاريخ ذكرك المجيد
وستذكر إحسانك الأجيال في الزمن البعيد
قاموس انت من المعاني السامية 
وان ذكروك بين الرجال رُفعت الهامة عالية
لك في المنابر كلمة حق مشتعلة كاللهيب 
فأنت تنصر البعيد والقريب 
ومن التمس منك العون لا يخيب 
في العلم خضت جولات وصولات
ونلت منها أرفع وأسمى الدرجات
لله درك إن مدحتك ما استوفيت 
وإن ذكرت الرجال ولم أذكرك استحييت 
بقلم الشاعر الفلسطيني/ هاني مصبح