الحياة برس - ركزت الحلقة 7 في مسلسل الإختيار 3، الذي يتناول الملف الداخلي المصري في عهد رئاسة الرئيس المصري الراحل محمد مرسي، على ملف الصحفي المصري الحسيني أبو ضيف، مما أعاد ملفه للواجهة من جديد وتسائل الكثيرين عن دوره الإعلامي خلال الإحتجاجات المعارضة لحكم جماعة الإخوان المسلمين في عام 2012.

من هو الحسيني أبو ضيف

الحسيني أبو ضيف هو صحفي مصري كان معروفاً بمعارضته لجماعة الإخوان المسلمين، وقتل خلال تغطيته إحدى المظاهرات التي عرفت في حينه بـ "أحداث الإتحادية".
في الخامس من ديسمبر عام 2012، شارك الحسيني أبو ضيف في تغطية أحداث الإتحادية، وفي تمام الساعة الثانية فجر يوم 6 ديسمبر، أصيب بعيار خرطوش في رأسه، وتم نقله لمستشفى الزهراء في مصر الجديدة، قبل نقله لمستشفى قصر العيني لخطورة إصابته، وبقي يصارع الموت حتى أعلن عن وفاته في 12 ديسمبر 2012.
تم توجيه أصابع الإتهام حينها لمناصري جماعة الإخوان المسلمين الذين خرجوا بعد دعوات من الجماعة للدفاع عن "شرعية مرسي" في حينه، وبعدها تم إعتقال شخص يدعى محمود مكاوي وتوجيه له تهم قتل الحسيني، وحكم علهي في 11 يوليو 2020 بالسجن المشدد 20 عاماً، ووضعه تحت المراقبة الشرطية لمدة 5 سنوات.
الحسيني أبو ضيف كان يصف نفسه بأنه قومي عربي ناصري، ديني هو العروبة التي صنعها الإسلام، يحب وطنه ويتمنى أن ينال ما يستحقه من حرية وعدل.
شارك في ثورة 25 يناير ضد حكم الرئيس الراحل حسني مبارك، وكان عضواً في حركة كفاية وشارك في العديد من الوقفات الإحتجاجية.

المصدر: الحياة برس - وكالات