الحياة برس -  أدانت وزارة الخارجية المصرية، ما تشهده الأراضي الفلسطينية خلال الأيام الأخيرة من وتيرة عنف متصاعدة وتوسيع لنطاق عمليات قوات الاحتلال في عدد من المدن والقرى الفلسطينية، وما صاحبها من استخدام مُفرط للقوة ضد الفلسطينيين، ما أسفر عن سقوط ضحايا وجرحى واعتقال العشرات.

واكد المتحدث الرسمي باسم الخارجية المصرية السفير أحمد حافظ، رفضه أي تحريض، بما في ذلك دعوات تكثيف اقتحامات المسجد الأقصى المبارك خلال شهر رمضان، مؤكدًا ضرورة احتواء هذه التطورات المتسارعة والخطيرة.

المصدر: الحياة برس -