الحياة برس - نجحت الدكتورة ليلى القاسم وكيلة وزارة الشؤون الإسلامية للتخطيط والتحول الرقمي في السعودية، بحصد لقب أفضل قائدة في مجال التحول الرقمي على مستوى المملكة، وحصلت على درع التميز كأفضل قائدة في مجال التحول الرقمي في البلاد.
وقد دخلت ليلى القاسم في منافسة مع ثلاث سيدات في قطاع التقنية والأعمال في النسخة الثانية عشر من قمة IDC للرؤساء التنفيذيين لتقنية المعلومات.
ويعتبر هذا إنجاز جديد لوزارة الشؤون الإسلامية في التحول الرقمي.
وتم عقد مؤتمر تحت عنوان "تسريع الرحلة نحو العالم الرقمي" على مدار يومي 19 - 20 سبتمبر الجاري في الرياض بمشاركة فاعلة من قادة الأعمال وقطاع تقنية المعلومات.
يتم الترشيح للجائزة عبر ثلاث فئات وهي :.
  • الرئيس التنفيذي لتقنية المعلومات للعام
  • الرئيس التنفيذي لأمن المعلومات للعام
  • فئة السيدات في قطاع التقنية والأعمال
وقد شاركت الدكتور ليلى القاسم بملف يتحدث عن دور المرأة القيادي في وزارة الشؤون الإسلامية وسبل تمكينها في مجال الأعمال والتقنية ورؤية الوزارة للتحول الرقمي وأبرز نجاحاتها فيه.

وزارة الشؤون الإسلامية تحقق أربع جوائز هذا العام

وقد حققت وزارة الشؤون الإسلامية خلال العام 2022 ثلاثة جواز قبل هذه الجائزة، في مجال المحتوى الذكي والتحول الرقمي، وثاني جائزة لوكيلة الشؤون الإسلامية.
حيث حصل سابقاً على جائزة أفضل امرأة قيادية في مجال التحول الرقمي في المؤتمر الإقليمي للتحول الرقمي في دبي 2022.
وتوجهت ليلى القاسم بالشكر للدكتور عبداللطيف آل الشيخ وزير الشؤون الإسلامية على دعمه لها وللمرأة وتمكين المرأة في المناصب القيادية العليا.

المصدر: الحياة برس 
calendar_month22/09/2022 10:59 am