الحياة برس - لقي 13 شخصا مصرعهم وأصيب 20 آخرون بجروح، وفقا للمعلومات الأولية، جراء اصطدام حافلة ركاب بشاحنة في ولاية جوروم شمالي تركيا.
وأفادت مصادر أمنية اليوم الثلاثاء، أن حافلة ركاب اصطدمت بشاحنة في الولاية، ما أدى إلى اندلاع الحريق بالحافلة.
وأضافت أن سيارات الإطفاء والإسعاف هرعت إلى مكان الحادث، حيث تم نقل المصابين إلى المشافي في قضاء عثمانجك التابع للولاية.
وأشارت المصادر أن محافظ الولاية "نجم الدين قليج"، ومعه قائد قوات الدرك بالولاية العقيد "عبد الرحمن باشبوغ"، ومدير أمن الولاية "مراد قولجو"، ورئيس بلدية عثمانجك "حمزة قراطاش" وصلوا إلى مكان الحادث.
وقالت "أمينة غونغور" إحدى الناجيات من الحادث، للأناضول، "لقد كان كل ركاب الحافلة نائمين، أنا وحدي كنت مستيقظة ومشغولة مع طفلي، حيث سمعت صوت انفجار تهشمت معه كل نوافذ الحافلة، واندلع حريق في مؤخرة الحافلة".
وأضافت أنها تمكنت من النجاة عقب خروجها من النافذة، مضيفة بالقول "من استطاع الخروج من النوافذ نجا، ومن لم يستطع مات حرقا".

--------------