الحياة برس - أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، خلال لقائه رئيس الجمعية الشعبية العليا الكوري الشمالي، أنه يقيم عاليا ويرحب بلقاء الزعيم الكوري الشمالي بالرئيس الأمريكي.
وصرح الرئيس الروسي خلال اللقاء بأن لقاء الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بزعيم كوريا الشمالية، كيم جونغ أون، يخفض التوتر حول شبه الجزيرة الكورية.
وقال بوتين: "ننطلق من أن هذه ليست إلا الخطوة الأولى تجاه تسوية شاملة. لكن بفضل النوايا الحسنة لكلا الزعيمين، تم اتخاذ هذه الخطوة. بالتأكيد هذا يهيئ الظروف للمزيد من التقدم إلى الأمام ويخفض مستوى التوتر العام حول شبه الجزيرة الكورية".
كما كشف الرئيس الروسي، الذي تسلم رسالة من كيم جونغ اون، عن دعوته لزعيم كوريا الشمالية لزيارة روسيا، موضحا أن الزيارة قد تجري في سبتمبر في إطار منتدى الاقتصادي الشرقي أو التوافق عليها بشكل منفصل عبر وزارة الخارجية.
وقال بوتين خلال لقائه رئيس الجمعية الشعبية العليا الكوري الشمالي: "أرجو تسليم زعيم كوريا الشمالية، الرفيق كيم جونغ أون، دعوتنا لزيارة روسيا. ويمكن القيام بها في إطار المنتدى الاقتصادي الشرقي في فلاديفوستوك في سبتمبر من هذا العام"، مضيفا "ويمكن أن تجري بشكل منفصل نستطيع التوافق عليها بدون التقيد بأي أحداث دولية. يمكن التوافق عليها عبر وزارة الخارجية".
--------------