الحياة برس - توصى كل أم حديثة بعد الولادة بإرضاع طفلها حتى 6 أشهر من العمر دون أى مكملات غذائية (أى البان صناعية أو أغذية صلبة).

 ثم يوصى بالرضاعة الطبيعية الجزئية حيث يتم ادخال بعض الأغذية الأخرى حتى بلوغ 12 شهرا من العمر ويمكنها بعد ذلك القيام بخطوة فطام الطفل اذا أرادت او لطالما اختارت المرأه وطفلها الاستمرار . 

الفطام هو عملية استبدال حليب الأم بمصادر اخرى للتغذية، يمكن للطفل أو الأم أو كليهما البدأ فيه. بعض الأطفال سوف يفطمون سريعا، والبعض الآخر قد يستغرق أشهر للفطام تماما.ويفضل الا تقومى بهذه الخطوة بطريقية فجائية كما تفعل بعض الأمهات لأنها قد تؤدى الى أضرار نفسية لطفلك. فالأفضل هو القيام بها تدريجيا.

وتنصح منظمة الصحة العالمية الأمهات بالرضاعة الطبيعية لطفلها حتى بلوغ سنتين من العمر طالما كانت الأم وطفلها فى صحة تامة. ولكى يستمر جسم الطفل فى الحصول على أكبر قدر من الأجسام المضادة وفوائد لبن الأم ولا تتأثر نفسيته ومشاعره كثيرا.

  • وهنا يأتى السؤال ، كيف يمكننى فطام الطفل بأمان ؟ 
انقصى واحدة من مرات الرضاعة الطبيعية كل يومين الى خمسة أيام.
يمكنك أن توقفى الرضاعة الطبيعية أثناء النهار واستمرى فيها ليلا.
تابعى ظهور أى علامات ألم أو أحمرار أو التهاب.

إذا كانت الأم تعانى من أى حالة صحية وفطام مفاجىء، يجب التخلص من اللبن الزائد يدويا أو باستخدام شفاط اللبن عدة مرات فى اليوم.

حليب الأم هو اكثر تحلية من اللبن الصناعى.قد يكون الرضع أكثر استعدادا لقبول الببرونة أو الكوب اذا كان طعم الحليب مألوفا.

إذا كان الطفل أكبر من 12 شهرا يمكن اعطاء حليب البقر تدريجيا بدلا من اللبن الصناعى.

قبل البدأ فى عملية الفطام يجب أن يكون الطفل بصحة جيدة ولا يعانى من أية أمراض.

خلال فترة الفطام يفضل أن تتفرغى للطفل وألا يشعر أنك بعيده عنه بل قومى بإحتضانه حتى يشعر بالحب والأمان الذى فقده أثناء الرضاعة.
كلما أراد الطفل الرضاعة قومى بتشتيت انتباه كأن تعطيه لعبة محببة أو تقومى معه بأحد الأنشطه الترفيهية او الجديدة لإلهائه.