الحياة برس - على كل سيدة أن تتعرف على أهمية الخصوبة في حياتها الزوجية، لما لها أهمية كبيرة في خطط الإنجاب والصحة العامة والجنسية.
في هذا الموضوع سنتطرق لأهم العوامل التي تؤثر بشكل عام في الخصوبة لدى السيدات.

أهم العوامل كما يلي :..

  • 1- عوامل وراثية وجسمانية: وأهمها: 
 الجينات الوراثية: إذ تلعب دوراً كبيراً في سن انقطاع الطمث، كما يرجح أيضاً وجود علاقة بينها وبين مستويات الهرمونات لديك.
 توازن الهرمونات: فهي المسئول الأساسي عن سير عملية التبويض، وأي خلل يطرأ عليها قد يؤثر بوجه عام على توازنك الجسدي وبالأخص قدرتك على الحمل والإنجاب.
  •  2- عوامل تتعلق بنمط الحياة: مثل: 
التدخين، فبالإضافة إلى كونه قد يدمر عنق الرحم وقناتي فالوب، فإنه يزيد من فرص التعرض للإجهاض المتكرر. 
الإفراط في تناول الكحوليات. 
 زيادة أو نقصان الوزن بشكل ملحوظ عن المعدل الصحي. 

3- عوامل أخرى: وأهمها: 

تقدم السن: فكلما تقدمت في العمر، كلما انخفض معدل خصوبتك مقارنة بما مضى من عمرك. وعلى الرغم من أن انقطاع الطمث لا يحدث عند معظم النساء قبل عمر الخسمين، إلا أنه بوجه عام، تبدأ خصوبة المرأة في الانخفاض تدريجياً ابتداءً من عمر 35 عام. 
وجود إصابات أو تلف في جهازك الإنجابي: أي في الرحم أو المبيضين أو قناتي فالوب جراء حادث أو عمليات جراحية سابقة أو الإصابة بمرض التهاب الحوض أو بطانة الرحم المهاجرة أو وجود أورام.
الإصابة بأحد الأمراض المنقولة جنسياً: التي قد تؤثر على فرصتك في الحمل أو تؤدي إلى تلف أحد أعضاء جهازك الإنجابي مثل الكلاميديا والسيلان اللذان قد يؤديان إلى تلف قناتي فالوب.

--------------