شقاء مرير هي حياتي 
وآلام خطت علي أوراق العمر
وأراني منذ لحظة ميلادي
متأرجحة بين يدي القدر
وكأن وجودي ومحياي
لأتجرع العمر من كأس الكدر
ولولا صبر من الله وإيمان
لضاق القلب من المآسي وانتحر
وفي يوم وليلة وجدتني
كأنني أحيا في حضن القمر
آه ما اروعك يا قدر
حين ابعدت عني كل الضرر
وسخرت بطريقي ملاكا
في عيونه وجدت كل البشر
وادركت أني كنت أعيش
من قبل عمرا ضاع هدر
ونسجنا احلاما جساما
وعشنا الحب والمرح والسمر
فصحوت من غمرة نشوتي
علي وهمّ في خيالي انتظر
ووجدتك قدري مجددا
تغرس في قلبي خنجر القهر
أتراك أخطأت بفرحي
فجئت اليوم لتعلن الخبر
لا حب لا فرح لا أمل
لا أرض تحلم يوما بالمطر
آه وألف آه من قسوة البشر
وألف آه من سخرية القدر
بقلم الشاعر الفلسطيني/ هاني مصبح
--------------