الحياة برس - اعتذر الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي لعائلة الشاب الراحل عبد الوهاب يسري عن عدم تكريم روحه في النسخة الأولى لمنتدى شباب العالم العام الماضي.
وقال السيسي خلال كلمة له بجلسة كيف نبنى قادة المستقبل ضمن فعاليات اليوم الثالث لمنتدى شباب العالم : "بنعتذر لأسرة عبد الوهاب إن إحنا مخدناش بالنا السنة اللى فاتت إن إحنا نطلق اسمه على منشأة أو طريق أو مستشفى"، وهنا قاطعه مقدم الجلسة الإعلامى محمد عبد الرحمن قائلا: "بالمناسبة سيادة الرئيس والدة عبد الوهاب هنا وتود أن تحضر لشرف مصافحتك"، فرد الرئيس عليه قائلا: "دا أنا اللى أتشرف مش هى"، ثم قام الرئيس لمصافحتها أمام الحضور وسط تصفيق حاد من المشاركين بالمنتدى، واستكمل حديثه بالقول: "أرجوا إننا مننساش نطلق اسمه محاولة مننا إننا نعمل العرفان بجميله وتذكره بجهده اللى كان بيعمله، وتكون أسرته والست الوالدة موجوده معانا". 
وكان زملاء الراحل وفي لفتة إنسانية، وضعوا صورة عضو البرنامج الرئاسي للشباب، أمام القاعة الرئيسية للمنتدى قبيل افتتاحه السبت. 
وكتب المنظمون على صورة زميلهم الراحل كلمات تعبيرا عن حزنهم على فقدانه: "إذا كان شعارنا الكنز في الرحلة، فعبد الوهاب هو الكنز والرحلة". 
وكان عبدالوهاب يسري لقى مصرعه فى حادث سير خلال الإعداد لمنتدى شباب العالم، في نسخته الأولى العام الماضي. 

--------------