الحياة برس - روز وست قاتلة متسلسلة متهمة بالاشتراك مع زوجها المدعو فريد وست بقتل عدد من الفتيات والنساء.
وسيتناول فيلم وثائقي جديد حياة السيدة المجرمة التي اتهمت بمساعدة زوجها على قتل 12 فتاة وشابة، وسيتحدث خلال الفيلم ابنها الأصغر لباريد ويست.
روز وست ولدت عام 1953، وقد تزوجت بفريد وست عام 1972، وقد وجهت لها اتهامات بتحريض زوجها على قتل الفتيات.
ويكشف الفيلم أن الزوج دفن تسعة من ضحايا بين عامي 1967 و 1987، في مدينة غلوستر غرب انجلترا، وهو ما يدل على أن الزوج كان مدمناً على القتل من قبل الزواج بالقاتلة روز التي أكملت معه الدور.
وقال مدصر مطلع على القضية أن الزوجة كانت تعمل على اقناع الفتيات بالدخول إلى السيارة للتوجه لمكان بهدف الاختطاف والقتل، ورغم عدم اعترافها حتى الآن فإنها تخضع للسجن مدى الحياة وتبلغ من العمر الآن 65 عاماً.
أما الزوج فريد فقد اعترف بجرائمه عام 1994، قد أقدم على الإنتحار في زنزانته بعد عام فقط.
وكان للزوجين ثلاثة أبناء وهم : هيذر آن ويست، ستيفين ويست، مي ويست.


--------------