الحياة برس -أعلن رئيس الحكومة الجزائرية، أحمد أويحيى، السبت، أن الرئيس الجزائري الحالي عبد العزيز بوتفليقة سيكون مرشحه للانتخابات الرئاسة المقررة في 18 نيسان/ أبريل المقبل.
وأكد الأمين العام للتجمع الوطني الديموقراطي في تصريح نقلته صحيفة "الخبر" الجزائرية، بعد جلسة للمجلس الوطني التابع للحزب، أن ترشيح بوتفليقة، يعدّ "أفضل خيار" بالنسبة للقطب السياسي الذي ينتمي إليه حزبه.
وأردف: "قطبنا اختار السير مع الرئيس بوتفليقة ونناشده للتقدم للترشح لعهدة جديدة"، لافتا إلى أن المعارضة "من حقها أن تقول ما تشاء".
وبخصوص، خطاب المعارضة حول الحالة الصحية لبوتفليقة، قال أويحيى إن "مشكل المعارضة مع الرئيس بوتفليقة ليس وليد اليوم لكن الشعب نصره في كل مرة"، في إشارة منه إلى المواعيد الرئاسية السابقة.
ولفت إلى أن بوتفليقة "لن يقوم شخصيا بتنشيط حملته الانتخابية"، مذكرا بأن الشعب الجزائري "يعرفه وقد اختاره سنة 2014 بالرغم من حالته الصحية".
وأعرب الأمن العام للتجمع الوطني، عن توقعه بأن يقوم بوتفليقة بإعلان ترشحه من خلال توجيه رسالة إلي الشعب الجزائري. 
--------------