الحياة برس - تعرضت سيدة روسية للموت بطريقة لا يمكن أن تقول عنها إلا أنها أبشع ما يمكن تصوره وتخيله.
فقد ذهبت سيدة تبلغ من العمر 56 عاماً، لإطعام قطيع من خنازيرها الجائعة في جمهورية أودمورتيا في منطقة الأورال الروسية ولكنها لم تكن تعلم أنها ستكون هي الوجبة.
وكانت السيدة، التي لم يذكر اسمها، متوجهة لإطعام خنازيرها ثم انهارت مغشيا عليها، أو عانت من نوبة صرع، في مزرعتها بمقاطعة مالوبورغينسكي في جمهورية أودمورتيا التابعة لدولة روسيا الاتحادية، لتهاجمها الخنازير الجائعة، وفقا لما ذكرته الشرطة الروسية. 
وذكرت تقارير أن الخنازير هاجمتها بشراسة و"أكلت وجهها بأكمله وأذنيها وكتفيها، الأمر الذي أدى إلى وفاتها متأثرة بالإصابات التي لحقت بها والنزيف الحاد".  
 وفي ذلك الوقت، استيقظ زوجها، الذي كان نائما من جراء المرض، فلم يجدها داخل المنزل، فذهب للبحث عنها، وكانت المفاجأة عندما عثر على ما تبقى من جسدها في الزريبة.
وقال متحدث باسم لجنة التحقيق الإقليمية: "لقد تم طلب رأي خبراء الطب الشرعي في هذه الحالة بهدف تحديد كل الظروف والأسباب التي أدت إلى الحادثة".
وأشار المحققون إلى أنهم لم يواجهوا بمثل هذه "القضية المروعة والوحشية" على الإطلاق من قبل. 


--------------