الحياة برس - اعتقلت الشرطة الفرنسية سبعة أشخاص من عائلة واحدة بتهمة الإعتداء الجنسي على أطفالهم الثلاثة على مدار عامين في مدينة غرونوبل.
وأفادت صحيفة كلوزر الفرنسية الإثنين أن الضحايا شقيقتان تبلغان من العمر 4 و7 سنوات، وأخوهما الغير شقيق ذو العشر سنوات.
والمتهمين بعملية الإعتداء هم الأم وزوجها والخال والجدين أيضاً.
وكانت العائلة قد وجهت لها تهم الإساءة للأطفال عام 2018، وتم وضع الأطفال في حماية عائلة مضيفة، وفي أيلول الماضي أخبر الإبن بأنه تعرض لإعتداءات جنسية واغتصاب متكرر من والدته بعد ارتباطها برجل آخر.
وتم فتح تحقيق بتاريخ 25 تشرين الأول الماضي، وتم مقارنة شهادات الطفل بشهادة أخته التي لم تتجاوز السابعة من عمرها وتوصلت الشرطة بعدها لإتهام 10 أشخاص من العائلة تتراوح أعمارهم ما بين 30 و 64 عاماً، بتهم الإغتصاب والإعتداء الجنسي والعنف والفساد وغيرها.