الحياة برس - خرج عدد من أولياء أمور الطلاب المسلمين في مدارس مدينة برمنغهام البريطانية ضد الدروس التي يتم تقديمها للطلاب حول علاقات المثليين.
وحمل المشاركون في الوقفة الاحتجاجية يافطات تدعو لوقف هذه الدروس، ومن ضمن هذه اللافتات لافتة كتب عليها:" لا لتعليم الجنس للأطفال "، وأخرى تقول:" اسمحوا للأطفال أن يبقوا أطفال ".
وحسب دا صن البريطانية، استمر على مدار أسبوعين تجمع الأهالي عند أبواب مدرسة أندرتون بارك الابتدائية في المدينة للمطالبة بوقف هذه الدروس الجنسية والتي تهدف لتعزيز ثقافة المثلية الجنسية المنحرفة.
وقد لاحظ أولياء الأمور عن وصول دروس عبر تطبيق الواتساب للأطفال تتحدث عن المثليات والمثليين ومزدوجي الجنس، والمتحولين جنسياً.
وكان مجلس النواب البريطاني صوت بأغلبية 538 صوتاً لصالح قانون يجعل تعليم الثقافة الجنسية للأطفال إلزامياً اعتباراً من سبتمبر العام المقبل.
وقال أحد المشاركين في الاحتجاجات:" نحن لا نؤمن بالمثلية الجنسية ولا نريد تغيير معتقدات أطفالنا".
وبرغم ذلك أكد أكثر من مسؤول بريطاني إصرارهم الإستمرار بتنفيذ القانون رغم اعتراض المسلمين عليه.


المصدر: دا صن + ترجمة الحياة برس