الحياة برس -  أحيت مجموعة من لجان التضامن مع شعبنا في جنوب إفريقيا، ذكرى يوم الأرض، بمقر متحف سجن النساء بمدينة جوهانسبرغ، أحد الشواهد الشهيرة على الدور النضالي العريق للمرأة الجنوب أفريقية.
وقام المشاركون بزراعة مجموعة من أشجار الزيتون في الحديقة الرمزية للنكبة الفلسطينية، والقيت عدة كلمات تضامنية من قبل ممثلي عدة لجان من بينها: التحالف من اجل فلسطين حرة، وكايروس جنوب افريقيا، ومنظمة اليهود الجنوب أفريقيين من اجل فلسطين حرة، بحضور حشد تضامني من مختلف اطياف المجتمع.
وأكد المتحدثون في كلماتهم، وقوف جنوب افريقيا رسميا وشعبيا مع نضال الشعب الفلسطيني العادل وحقه في الحرية والعودة والاستقلال.
من جانبه، شكر سكرتير أول بسام الحسيني في كلمة سفير فلسطين بالنيابة، جنوب إفريقيا قيادة وشعبا على الموقف التضامني الريادي والمتقدم.
واستعرض جرائم الاحتلال البغيض تجاه ابناء شعبنا، خاصة تجاه المظاهرات السلمية على الخط الفاصل مع النظام العنصري في قطاع غزة، التي تطالب بحق عودة اللاجئين الفلسطينيين الى ديارهم وفقا لقرارات الشرعية الدولية، داعيا الى تضافر الجهود الدولية لمحاسبة إسرائيل وفرض العقوبات عليها لما اقترفته من جرائم حرب ضد المدنيين وتوفير الحماية الدولية لشعبنا.
وأطلع الناشط الفلسطيني، منسق تجمع المدافعون عن حقوق الانسان، بديع الدويك، المشاركين بشكل موسع على كافة السياسات العنصرية الاسرائيلية الاستيطانية وجرائمها تجاه المدنيين العزل وخرقها الدائم للقانون الدولي وخاصة القانون الدولي الإنساني.