الحياة برس - كشفت تفاصيل جريمة قتل الامام في مسجد الرحمة في الهرم خلال صلاة الجمعة.
وقالت مصادر محلية أن الامام يدعى " أحمد " ويبلغ من العمر 27 عاماً، وهو متزوج وله طفلين، وأوضحت أن القاتل دخل المسجد خلال الصلاة، وتخطى الصفوف ووجه عدة طعنات للامام وهو ساجد مما أدى لمقتله على الفور.
وأشارت المصادر أن خلافاً نشب بين القاتل والمغدور قبل صلاة الجمعة مباشرة، حيث طلب من الامام قراءة آية الكرسي مرتين، إلا أن الامام رفض ذلك وقال أنه سيقرأها الجمعة القادمة، إلا أن القاتل قال للامام "هتقراها غصب عنك ".
وتابع: "المصلين ردوا عليه وقالوله الإمام محدد خطبته، واللي هيقراه فيها ولو مش عاجبك امشي، وأول لما الإمام سجد أول سجدة، اتقدم وداس على الناس وإداله 3 طعنات في ضهره". 
ونوه إلى أن أحد الجالسين في المسجد حذر الشيخ قائلاً :" حيحصل حاجة النهاردة.
أما عن المجرم الذي تمكن المواطنين من ضبطه قبل وصول الشرطة واعتقاله قال :" دا ابليس دا من اخوان ابليس ".
وطلبت النيابة العامة عرض المتهم للطب النفسي للتأكد من سلامة قدراته العقلية.