الحياة برس - أقدم طبيب على فعل لا أخلاقي بحق عشرات الأطفال الأبرياء في مدينة لا ركانا جنوب باكستان.
حيث اعتقلت الشرطة الباكستانية طبيباً عمل على حقن الأطفال بإبر ملوثة بفيروس نقص المناعة " الإيدز ".
وقالت السلطات أن الطبيب نقل الفيروس القاتل لـ 90 شخصاً بينهم 65 طفلاً.
وأفاد قائد شرطة لاركانا كامران نواز أنه تم توقيف طبيب على ذمة القضية وتبين أنه مصاب بالفايروس.
جاءت التحقيقات بعد تلقي الشرطة بلاغات الأسبوع الماضي حول الأمر بعدما خلصت فحوص لإصابة 18 طفلاً في لاركانا بالفايروس القاتل، مما دفع السلطات لفتح تحقيق بالأمر وحينها اكتشفت إصابة العشرات بالفايروس.
ولا يعرف حتى الآن سبب إقدام الطبيب على جريمته الشنعاء، غير أن البعض ردها إلى رغبة انتقامية تصيب البعض عند علمهم بأنهم مصابون بذلك المرض.

المصدر: وكالات