الحياة برس - علي الهويريني أثار الجدل كثيراً بعد كشفه عدم إيمانه بنظريات وقوانين الجاذبية الأرضية، وأنه يعارض الفتوحات الإسلامية ويرى أنها لا علاقة لها بأوامر الدين.
جاء حديث علي الهويريني في مقابلة له على قناة روتانا خليجية وقال:" هذه جاذبية واحد رآها قاعد تحت شجرة وبدأ يحط لنا أرقام وبدأنا نقرأها، الأرض تدور حول نفسها، قل لي لماذا غلافنا الجوي يرتفع 13 ألف قدم؟ لماذا لا يسقط؟ إذا كانت الأرض تجذبه؟" 
وأضاف كل جسم يدور له قوة طرد مركزي وهذه النظرية الثابتة، الجسيم الذي لا يدور ليس له طرد مركزي كالقمر لذلك غلافه الجوي يسقط عليه ولا تستطيع المشي عليه، لذلك من نعم الله أن الأرض تدور بمعيار معين ويرتفع غلافها الجوي مما يترك لنا هذا الفراغ الذي نتحرك به، ولو أن الأرض لا تدور سقط غلافها الجوي.

علي الهويريني والفتوحات الاسلامية

وفيما يخص الفتوحات الاسلامية رأى علي الهويريني أن الفتوحات لم تكن إسلامية بل كانت عربية، وتسببت بنكسة كبيرة للاسلام حسب رأيه.
وفيما يتعلق بالفتوحات الإسلامية قال الهويريني: "السيف إذا كنت تدافع عن نفسك فهذا وجودك فيه ولكن ولكن لما تيجي ترفع سيف باسم الدين وتقول أنا أريد أن أحارب، اسمها الفتوحات الإسلامية، لم يفتح المسمون في زمن الصحابة إلا ما كان حقا للعرب وهو الشام ومصر والعراق، أما بقية الغزوات التي جت لماذا؟"