الحياة برس - شهدت العاصمة الدانماركية كوبنهاغن، اليوم الثلاثاء، وقفة احتجاجية رفضا لـ"ورشة البحرين" و"صفقة القرن".
واحتشد العشرات من أبناء الجاليات الفلسطينية والعربية إضافة إلى مناصرين من جنسيات مختلفة ونشطاء دانماركيين أمام السفارة الأميركية في كوبنهاغن، رافعين العلم الفلسطيني وشعارات تؤكد أن "فلسطين ليست للبيع" وأن "لا سلام دون دولة فلسطينية عاصمتها القدس الشريف".
وأكد رئيس اللجنة السياسة الفلسطينية في أوروبا أبو كريم فرهود، خلال الفعالية، أن "أي صيغة التفافية على الحل السياسي الذي يضمن حقوق الشعب الفلسطيني كاملة مصيرها الفشل الذريع"، مشددا على "ضرورة التمسك بهذا الإجماع الوطني الفلسطيني الرافض لصفقة القرن مدخلا لإنهاء الانقسام وتكريس الوحدة، التي يعبر عنها شعبنا كل يوم في الوطن والشتات".