الحياة برس - اقتحم رجل استديو لإنتاج الرسوم المتحركة في كيوتو اليابانية وأقدم على اشعال النار فيه الخميس الماضي.
وقالت مصادر أن الاعتداء أدى لمصرع 30 شخصاً، بعد ان تمكن الحريق من الطوابق الثلاثة للاستديو، كما أصيب العشرات بجراح مختلفة.
وقال مسؤولو شرطة محافظة كيوتو وموظفو ادارة الاطفاء ان الحريق اندلع في مبنى كيوتو للرسوم المتحركة المؤلف من ثلاثة طوابق في العاصمة اليابانية القديمة كيوتو بعد أن رش المشتبه به سائل مجهول لتسريع الحريق.
 وقال المسؤولون إن المشتبه به أصيب أيضا ونقل إلى المستشفى. الشرطة تحقق في الرجل للاشتباه في إحراقه. 
 الناجون من الحريق أوضحوا أن المهاجم ليس من زملائهم في العمل، وألقى سائل مجهول ونار.
وقالت شاهدة لتلفزيون "تي بي إس": "وقع انفجار ، ثم سمعت أشخاص يصرخون ، بعضهم يطلب المساعدة". "كان الدخان الأسود يتصاعد من النوافذ في الطوابق العليا ، ثم كان هناك رجل يكافح من أجل الوصول للنافذة". 
تأسست Kyoto Animation ، المعروفة باسم KyoAni ، في عام 1981 كإستوديو لإنتاج الرسوم المتحركة والكتب المصورة.


المصدر : وكالات + الحياة برس