الحياة برس - أدانت حكومات فرنسا وألمانيا واسبانيا والمملكة المتحدة، هدم إسرائيل لممتلكات فلسطينية في منطقة وادي الحمص، جنوب شرق القدس.
وقالت هذه الدول في بيان مشترك اليوم الثلاثاء، "يقلقنا دائما استمرار السلطات الإسرائيلية في هدم ممتلكات فلسطينية، إن هدم ممتلكات في أراضٍ محتلة مخالف للقانون الإنساني الدولي ولقرارات مجلس الأمن الدولي، فهذه العمليات تسبب معاناة الشعب الفلسطيني في غنى عنها، وتضر بعملية السلام".
"وأضافت: في هذه الحالة تحديدا، كانت عمليات الهدم فاحشة بشكل خاص، حيث أن عددا من المنازل يقع في المنطقتين (أ) و(ب)، وهي مناطق تحت ولاية السلطة الفلسطينية تبعا لاتفاقيات أوسلو، وبالتالي تشكل انتهاكا لهذه الاتفاقيات. عمليات الهدم هذه تشكل سابقة خطيرة تقوض بشكل مباشر حل الدولتين."
وكانت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، هدمت يوم أمس الإثنين، 11 بناية تضم اكثر من 77 شقة سكنية في واد الحمص التابعة لبلدة صور باهر في القدس المحتلة، وتقع معظمها في المناطق المصنفة "أ" التابعة للسيادة الفلسطينية بالكامل.