الحياة برس - تم الكشف عن تفاصيل جديدة في قضية " عروس المنوفية "، التي قتلت بعد ساعات قليلة من حفل زفافها في قرية القرنين التابعة لمركز الباجور.
وتم توجيه أصابع الاتهام لزوجها بقتلها فيما هو أيضاً أصيب بجراح.
وعثر على جثة القتيلة " منار م.أ "، من خلال شقيقها الذي ذهب في اليوم التالي من حفل الزفاف للإطمئنان عليها.
وقال أنه ذهب لزيارة شقيقته يوم السبت، ووجدها غارقة بدمائها داخل شقة الزوجية، دون أن يتضح سبب الجريمة.
وبعد ورود أنباء عن هروب الزوج، أكدت مصادر حسب صحيفة الوطن المصرية، أنه تم ضبط الزوج في مستشفى بنها الجامعي، حيث وصل إليها ويعاني من جروح خطيرة في بطنه.
وأكدت المصادر أن الطواقم الطبية نجحت في إنقاذ حياة الزوج، ويخضع للعلاج في العناية المركزة وسيتم تحويله للتحقيق فور تمكنه من الحديث.
ومن المتوقع أن يكشف المزيد من التفاصيل المثيرة عن الجريمة.


المصدر: وكالات + الحياة برس