الحياة برس - عمل المواطنون في حي التجمع الخامس في مصر على قتل أعداد كبيرة من الكلاب الضالة وتسببوا بكارثة بيئية لم يُحسب حسابها.
حيث أدى التخلص من الكلاب لإنتشار أفعى خطيرة وقاتلة تدعى " الطريشة ".
هذه الثعابين " الطريشة "، قادرة على قتل الإنسان في دقائق معدودة، وعضتها أخطر من عضة الكلاب بـ 6 آلاف مرة.
وأوضح مصدر طبي أن لدغة الطريشة تؤدي لتحول لون جسم المصاب للأسود، مع تورم كبير مكان الإصابة والوفاة في دقائق قليلة في حال عدم إسعافه بشكل صحيح.
ثعابين الطريشة، صغيرة الحجم وقوية جداً، ومتمكنة جداً في عمليات الاختباء ولونها يساعدها على الاختفاء في الرمال الصفراء بسهولة.
فمع قلة الكلاب التي كانت تخيف الثعابين، وارتفاع درجات الحرارة أدى لإنتشار الثعابين القاتلة بشكل كبير في التجمع الخامس مما دفع المواطنين لطلب تدخل من الجهات الحكومية المختصة.
وعبر العديد من المواطنين عن خشيتهم من مغادرة أبنائهم المنازل، وسط دعوات للعمل على حفظ نظافة الطرق وعدم ترك القمامة لأيام أو بقايا القش والخشب لأنها أماكن تفضلها الثعابين للاختباء.

المصدر: وكالات + الحياة برس